ابناء ارقين

تجمع ابناء ارقين
 
الرئيسيةالبوابةمواقيت الصلاة اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أشـــــــــرعة الـــرحـــــــــــيل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جعفر الصائغ
ارقيني مميز
ارقيني مميز
avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 07/08/2011
العمر : 38
الموقع : السودان

مُساهمةموضوع: أشـــــــــرعة الـــرحـــــــــــيل   الخميس سبتمبر 01, 2011 9:52 pm



عزيزتى ...
سأعود بك قسراً للوراء ... للبدايات التي فيها كانت نهايات الحلم الذي انتحر ...
اليوم الذي افترقت فيه الخطى ... ومن يومها بدأت أكتب لك رسائلي .
كانت الدنيا خواتيم شهر في منتصف العام.... فتعالي الآن نقرأ الرسائل وهذه أولها .
هل تذكرينها أو تذكرين اليوم الذي هربت فيه من جحيم الوهم ... يومها كتبت لك ... ؟؟!!
أرحلي إن شئتي ... فهكذا تموت الفرحة في أعماقي قبل الميلاد ..
أرحلي... وستبقى كل مساحات التواصل فراغات قاتلة...
أبداً ما كنت أظن أن صرخة الميلاد الأولى يمكن أن تتحول في لحظات إلى نحيب وأنهار من الدموع الغير مرئية بالدواخل النازفة...
حتى أن كل نغمة وتر كانت ترحل بي في عالم التفرد
وإياك باتت تدفعني دفعاً لهاوية الضياع رغم أنفي ...

أن جريمة قتل المشاعر لا يتضمنها القانون الجنائي ... ولكن يبقى الضمير فرصة للتراجع والعودة لمجاري المياه ...!!!
أرحلي !!! يا هذه البنت التي ولدت ما بين عينيها وروعة البسمة البنفسجية بذات لونك الباذخ قبل أن تزحف نحوه بقع الديانا ...
فلترحلي ككل الأماني المستحيلة ....
أرحلي كما تشائين ولكن لا تدفعي ستار الصمت بين الرغبة في الرحيل والبقاء من أجلي أبداً ... دونك كل منافذ الخروج قد تاهت .. لا تدخلي منها فقد استجابت كل الظروف لتحول بين الربيع وطيور النوارس في موسم الوصال الأبدي ...

أرحلي ... ولكن قبل الرحيل دعي قطرات الدر تلوز بأهداب العينين في موكب الوداع الأخير لترحل فيها عذوبة اللقاء وعنفوان المودة ويسكب عليها كل ((خلق الله)) دموع التماسيح المبرمجة ... أنها أصول اللياقة في القرن الحادي والعشرين ...
ولكن تذكري أن ميلادي كان هنالك في بقعة التفرد إندياحاً للأمل.
أرحلي .... فهكذا نمضي دون اختيارنا...!!! وداعاًُ إن أردت الرحيل ...
سأودع معك كل الأحلام المدفونة في عمق الخاطر برحيلك ..
سترحل نوارسي في هجرة بلا عودة ...

يا لحناً أدفا من كل عطاء الحنايا هكذا وجدت نفسي أتلاشى في مداراتك دون أرادتي فأنت أروع من نسج وعد الفرح بمملكتي الحزينة هكذا دون زيف أو إدعاء ...
إن كان البوح بعمقه سيؤثر في مسار أشرعة الرحيل ...!!! سأعوض فيه ولكن حتى تحددي ذلك فحقاً بالاحتمالين احتمال ؟؟!!
وإلى أن ألمح تباشير القرار سأبوح بكل ما في الدواخل من لهيب وحتى ذلك الحين تظل كل المشاعر ملفوفة في حزمة صبر قاتل .

راحلتي ... !!!؟؟؟
هل تذكرين هذه الحروف ... أنها سطور حوت تاريخ البداية ... كتبتها يوم كان حريق الشوق وحمى اللقاء كانت أكبر من كل الاحتمالات ... احتمالات الصبر أو الانتظار ....
وها أنا أقرأها اليوم بعد كل هذه السنيين لأحس بالألم يتجدد في آآآآآآآآه .... آآآآآه كم كنت مخدوعاً بالوهج الكذوب وابتسامات البلاستيك كنت كمن ينتظر أن تتساقط الأمطار في قلب الصحراء الموحشة... ولأنك كنت قد اعتزمت الرحيل وفقاً للحظة المدرجة رحلت خطاك مهرولة نحو نجم آخر أكثر ألقاً وجاذبية ..
أنا في دائرة الأحزان كم كنت مخطئاً وقتها...

الآن فقط بت أكثر إدراكاً للذي صاحب تلك الأحداث بل تكشفت لي كل الخفايا وما أحيك خلف ظهري من خطط وشباك ....
كم كنت ساذجاً حينما ائتمنتك على حياتي ... كنت كسياسي مغامر يضع كل موازنات السياسة في سلة واحدة ..

ستذكريني إذا عاشرتي غيري ...
وتبكي لعشرتي زمناً طويلاً ....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eshkeit.sudanforums.net/
 
أشـــــــــرعة الـــرحـــــــــــيل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابناء ارقين  :: المنتدى الادبي :: الخواطر والاشعار-
انتقل الى: